تشهد وزارة الاستثمار والصناعة والسياحة بالولاية الشمالية تدشين الموقع الالكتروني للوزارة بتشريف المهندس على عوض محمد موسي والي الولاية

اختتام فعاليات مهرجان جبل البركل اليوم

وكالات – أ ش أ

تختتم اليوم الخميس فعاليات مهرجان جبل البركل للسياحة والتسوق والاستثمار بالسودان، في نسخته الثالثة، بحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح وعدد من المسئولين.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قد افتتح مساء الأربعاء الماضي، فعاليات المهرجان، الذي يقام بالولاية الشمالية، تحت شعار “الأحفاد يعانقون الأجداد” وتضمن عروضا نيلية وندوات وليالي ثقافية وفنية.

وقال أمين عام المهرجان الفريق عبد الرحمن حطبة، في تصريحاتٍ له، إن المهرجان سياحي ثقافي فني تراثي تسويقي يهدف إلي الترويج للسياحة بالمنطقة، وتسليط مزيد من الأضواء عليها، باعتبارها من أقدم المناطق التاريخية في العالم، ومنبعا للحضارات، وذلك من خلال عدد من الفعاليات والأنشطة التي تقام حول المناطق الأثرية في “الكرو” و”الغزالة” وغيرها.

وتابع أنه من الناحية الثقافية يساهم المهرجان في إظهار السودان ببعده الثقافي المتميز لما ينعم به من استقرار حباه به الله، حتى نؤكد تاريخيا أننا شعب إنساني في المقام الأول، ونهتم بالإنسانية ونكرم المرأة، حيث أشارت المخطوطات التاريخية إلى أن هناك سلسلة من الحاكمات السودانيات “حوالي 29 حاكمة” من العنصر النسائي.

وأشار إلى أن الأهمية التاريخية للجبل وفقا للوثائق التاريخية، تأتي بأنه كان عاصمة مملكة “نبتة” في القرن الثامن قبل الميلاد ومن هذا المكان حكم الملوك السودانيون الأوائل، السودان ومصر ومدوا نفوذهم لفترة وجيزة حتى حدود فلسطين، وشيد ملوك نبتة الكثير من المعابد والقصور عند جبل البركل ومعبد أبو دوم.

وقال إن قدماء المصريين كانوا يعتقدون في قدسية هذا المكان ولذلك أطلقوا عليه اسم (وعب_جو) وتعني في اللغة المصرية القديمة (الجبل المقدس أو النقي) ولهذا السبب قام المصريون ببناء معبد كبير لإلههم آمون قبل 1500 عام من الميلاد، وكانوا يعتقدون أن الإله يسكن داخل هذا الجبل، كما تم دفن ملوكهم في مقابر الكرو وأهرامات نوري والبركل.

وأوضح أن المهرجان هذا العام شهد العديد من الفعاليات الفنية والثقافية، بدأت بقيام رئيس الجمهورية بتدشين عدد من المعارض، ومنها معرض الحيوانات البرية والمحنطة، وآخر للتراث، وثالث للكتاب، ورابع للصور، وخامس للمخطوطات التاريخية، وسادس للفلكلور، وأخيرا معرض الاستثمار.

وأضاف أنه تم خلال المهرجان عقد 70 زيجة لـ 140 عروسا وعريسا، فيما شهدت الليالي الثقافية مشاركة عدد من أشهر الفنانين السودانيين، الذين قدموا حفلات ساهرة لاقت إقبالا وتجاوبا كبيرا من الجمهور من داخل وخارج السودان، لافتا إلى تنظيم عدد من الأمسيات الأدبية والشعرية والسوق الخيري والخيمة الصحية، بجانب مجموعة من الرياضات النيلية والسباقات الرياضية التي أسعدت رواد المهرجان.

وترجع بداية المهرجان لشهر ديسمبر عام 2014، حيث قرر الرئيس السوداني حينها تنظيم المهرجان السياحي سنويا في مثل هذا التوقيت من كل عام، للعمل على تنشيط السياحة داخل السودان، في ظل ما تمتلكه من آثار تحمل تاريخ حضارة وادي النيل والتي يتطلع السائحون من مختلف دول العالم لزيارته.

  • زيارة وفد شركة محجوب اولاد للولاية

    زار وفد شركة محجوب أولاد الولاية الشمالية برئاسة الدكتور وجدي ميرغني رئيس مجلس إدارة الشركة برفقة وزير الاستثمار والصناعة والسياحة المهندس عوض الخير عبدالرحمن ، عدد من المحليات شملت دلقو – الدبة – حلفا – القولد – مروي وتأتي الزيارة تكملة للزيارة السابقة للوقوف على موارد الولاية السياحية والاهتمام بها وتفعيل الاتفاقية الموقعة بين الشركة […]

  • إنطلاق الدورات التدريبية في دراسة الجدوى والتكاليف

    إنطلقت بمركز جايكا بدنقلا الدورات التدريبة في مجال دراسة الجدوى والتحليل الإحصائي الصناعي والتكاليف الصناعية ضمن برنامج مشروع التطوير الصناعي المستمر تحت رعاية وزير الدولة بالصناعة و وزير الإستثمار والصناعة والسياحة بالولاية الشمالية ، من  تقديم المدرب الخبير والإستشاري الدكتور :شرف عقيد

  • زيارة سفير أندونيسيا

    إلتقى المهندس عوض الخير وزير الإستثمار بمكتبه بسفير أندونيسيا وتطرق اللقاء إلى سبل التعاون بين البلدين وخاصة في مجال الإستثمار الزراعي بالولاية الشمالية لما تتميز به من أراضي خصبة وتوفر في المياه، وجاءت الزيارة متزامنة مع رفع الحظر الإقتصادي عن السودان

إستطلاع الرأي